إستشارات طبية

موقع يقدم خدمة طبية متميزة من خلال تقديم وصفات طبية وروشتات مجانية فى كافة المجالات والتخصصات الطبيةبالإضافة الى عمل حلقات خاصة لكبار الأطباء لمناقشة اهم الاستشارات الطبية وعرض كل ماهو جديد فى عالم الأدوية والمستحضرات الطبية

Subscribe
Add to Technorati Favourites
Add to del.icio.us

آخر أخبار موقعنا

ايجى تراد لتصدير الزهور الطبيعية ونباتات الزينة

السبت، 13 نوفمبر، 2010

إنخفاض ضغط الدم

مرسلة بواسطة السيد محمد جميل


انخفاض ضغط الدم يبدو شيء علينا البحث عنه،على كلٍ ضغط الدم المرتفع مرض معروفة عوامل خطورته على أمراض القلب وبعض الأمراض الأخرى، وفي السابق لقد أعيد النظر في قراءات ضغط الدم إلى قراءات أقل من 80/120لكي تعتبر قراءة طبيعية ومثالية لصحة جيد ة لذلك من السهل أن تفترض أنه كل ما قل الضغط كلما كان أفضل وخصوصاً لأناس معينين (مثل الذين يمارسون الرياضة)فكلما قل الضغط لديهم كلما كان علامة جيدة على صحتهم ولياقتهم ولكن ليست هذه الحقيقة فكثير من الناس قلة الضغط لديهم تسبب الدوخة والإغماء وربما كانت دليل على الخلل في القلب، الغدة الصماء ،أو الأعصاب.
الانخفاض الشديد في ضغط الدم يمكن أن يقلل ويمنع وصول الأكسجين والغذاء إلى الدماغ وأجهزة الجسم الأخرى مما يؤدي إلى حالة تهدد الحياة تدعى بالصدمة .
الأعراض
البعض ممن لديهم انخفاض في ضغط الدم ولديهم صحة وقلب جيدين وبعيدين عن خطر الجلطات والسكتة القلبية ولكن أيضاً انخفاض ضغط الدم قد يكون دليلاً على وجود مشكله خصوصاًعندما ينخفض فجأة أو عندما تصاحبه الأعراض التالية:

-الدوخة
-الإغماء
-فقدان التركيز
-غباشة النظر
-الغثيان
-برودة الأطرف
-التنفس السريع
-التعب
-الاكتئاب
-العطش


الأسباب:
ضغط الدم هو قياس الضغط داخل الشرايين الناتج عن انقباض وانبساط للقلب ويسجل الضغط عادة برقمين والرقمين يشيران إلى:


1-الضغط الانقباضي:أول قراءة للضغط الشرياني وهو الضغط الناتج من قوة دفع القلب للدم خلال الشرايين إلى باقي أجزاء الجسم أثناء انقباض القلب .
2-الضغط الانبساطي:ثاني قراءة للضغط الشرياني وهو الضغط داخل الشرايين أثناء انبساط القلب.

بالرغم من إمكانية حصولنا على قراءة دقيقة للضغط الشرياني في أي وقت ...إلا أنه غير ثابت ...إذ أنه قد يعطينا قراءات مختلفة إذ أنه بتغير وضعية الجسم وضغوطات الحياة اليومية والأدوية المتناولة حتى نوعية الأكل والشرب...
والضغط الشرياني غالباً مايكون أكثر انخفاضاً أثناء الليل...ويرتفع أكثر مايكون أثناء المشي وبذل الجهد.
إلى أي مدى يمكن للضغط أن ينخفض؟
القيم الطبيعية المقبولة لضغط الدم أقل من 120/80وكثير من الخبراء يعتقدون أن 115/75هو الضغط المثالي.
القراءات الأعلى تشير إلى احتمالية أخطر للإصابة بأمراض القلب ،على الجانب الآخر انخفاض الدم اشد صعوبة وتعقيداً بعض الخبراء وجدوا أن انخفاض الضغط الشرياني يحدد بقراءة للضغط الانقباضي أقل من 90أو الضغط الانبساطي أقل من 60.

ونحن في حاجة لقراءة واحدة مما سبق لاعتبار الشخص يعاني من انخفاض للضغط الشرياني بعبارة أخرى ...إذاكانت قراءتنا لشخص ما للضغط الانقباضي115(وتعتبر قراءة مثالية)وكان الضغط الانبساطي حوالي 50فهو شخص يعاني من انخفاض الدم غير أن قراءة الضغط تختلف من شخص لآخر...بمعنى ...ماقد يعتبره شخص ما منخفضاً قد لايعتبره شخص آخر...لذلك أصبح إعتمادنا بشكل أساسي على ظهور أعراض يشتكي منها المريض قبل الحكم عليه بأنه يعاني من إنخفاض للضغط الشرياني...
إنخفاض الضغط الشرياني بشكل مفاجئ ...(كحالات النزيف مثلاً)...يعتبر خطيراً ...وقد يهدد حياة المريض ...
ففي مثل هذه الحالات ...لاتصل الكمية الكافية للدم إلى الدماغ ...متسبباً بحالات الإغماء وفقدان الوعي وتحتاج إلى تدخل طبي سريع لإنقاذ حياة المريض.

أسباب انخفاض ضغط الدم:
وضعت المؤسسة الأمريكية للقلب مايلي الأسباب المسببة لانخفاض ضغط الدم:

1-الحمل
في خلال أول 24أسبوع من الحمل ينخفض الضغط الانقباضي حوالي
5-10نقطة...والضغط الانبساطي ينخفض بحوالي 01-15

2-بعض الأدوية
بعض الأدوية كأدوية القلب وارتفاع ضغط الدم (كالأدوية المدرة للبول)
والأدوية المضادة للاكتئاب وبعض الأدوية الأخرى.

3-مشاكل في القلب
ضعف عضلة القلب والصمامات والسكتات القلبية.

4-مشاكل في الهرمونات أمراض الغدد الصماء مثل كسل الغدة الدرقية أونشاطها،أو كسل الغدة فوق الكلوية (المعروف بمرض أديسون).
5-الجفاف ارتفاع درجة الحرارة والإستفراغ والإسهال الشديد يؤدي إلى فقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم وانخفاض الدم الشرياني.

6-فقدان الدم حالات النزيف الشديدة تؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم الشرياني  .

7-الحساسية الشديدة عند التعرض العامل الذي يتحسس منه الجسم حساسية شديدة كبعض أنواع الأطعمة أو الأدوية ...مما قد يؤدي إلى انخفاض حاد وخطير في ضغط الدم.

8-سوء التغذية في حالات فقد الدم ونقص قيتامين ب12وغيرها من الفيتامينات والمعادن الهامة قد يكون سبباً لانخفاض ضغط الدم.
 

أنواع انخفاض ضغط الدم:
اعتماداً على الأسباب يقسم الأطباء انخفاض ضغط الدم إلى عدة أنواع:
1-انخفاض ضغط الدم عند الوقوف فجأة من وضعية الجلوس:

عند الوقوف فجأة من وضع الجلوس يندفع كمية كبيرة من الدم إلى الساقين والجزء الأسفل من الجسم...وللجسم قدرة على زيادة ضربات القلب وانقباض الأوعية الدموية بدرجة معينة لدفع الدم إلى الجزء الأعلى من الجسم ...فالجسم يحاول بهذه الطريقة أن يدفع كمية كافية من الدم نحو الدماغ...يعاني بعض الأشخاص من عجز الجسم عن القيام بمثل هذه الميكانيكية لمعادلة ضغط الدم...ومن هؤلاء الأشخاص المصابون بالسكر ومشاكل في القلب أو النساء الحوامل....وتناول بعض الأدوية كالأدوية المدرة للبول وأدوية الاكتئاب وغيرها.
وجد الباحثون أن كبار السن يعانون من هذه المشاكل...20%منهم تتراوح أعمارهم فوق 65سنة.

2-انخفاض في ضغط الدم الناتج عن اضطراب في الجهاز العصبي:
نتيجة لاضطراب في الجهاز العصبي فإنه يفقد سيطرته على الوظائف الحيوية الإرادية ....مثل نبضات القلب والتنفس والهضم....وقد يصاحب ذلك بعض الاضطرابات مثل رعشة العضلات وبطء في الحركة وسلس في البول وأبرز عارض هو انخفاض شديد في الضغط عند وضع الاستلقاء.

3-انخفاض ضغط الدم بعد الأكل:
يلاحظ لدى بعض الناس ...وخاصة كبار السن والمصابين بأمراض في الجهاز العصبي وانخفاض شديد في ضغط الدم بعد الأكل وينصح لهم أكل وجبات صغيرة تحوي قليل من الكربوهيدرات ....وبالنسبة للمرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم ويتناولون الأدوية المخصصة له ....فينصح بتخفيض الجرعة الخاصة عند معاناتهم بأعراض انخفاض الضغط مع الأكل .

4-انخفاض ضغط الدم الناتج عن إشارات عصبية خاطئة:
في هذه الحالة يعاني المريض من انخفاض في ضغط الدم بعد الوقوف بفترة طويلة...على نقيض النوع الأول والذي يعاني فيه المريض من الأعراض مباشرة بعد الوقوف فجأة من وضعية الجلوس.في الحالة الأولى يفقد الجسم القدرة على القيام بالتكنيك المطلوب كلياً.
في الحالة الثانية يحاول الجسم القيام به بإرسال إشارات عصبية إلى القلب والأوعية الدموية للقيام بعمل المطلوب ولكنها إشارات خاطئة أوأن الجسم لايستجيب لها.
عوامل الخطورة
يمكن لأي شخص أن يصاب بانخفاض ضغط الدم ولكن هناك أشخاص أكثرعرضة لذلك.
العمر
انخفاض ضغط الدم الذي يحدث عادة عند الوقوف أوبعد الوجبات (الأكل)في البالغين وكبار السن.
أما انخفاض الضغط الناتج عن الأعصاب يكون نتيجة سوء اتصال مابين الدماغ وقلب الشخص وغالباً يحدث للأطفال والبالغين الصغار.

الأدوية:

هنالك بعض الأدوية التي قد تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم مثل تلك التي تعطى لعلاج ارتفاع ضغط الدم بعض الأمراض.
متى تطلب الاستشارة الطبية:
في كثير من الأحيان انخفاض ضغط الدم ليس بالأمر الخطير إذاكنت دائماً تعاني من انخفاض الضغط ولكن تشعر بأنك بخير فإن طبيبك سيتابع ذلك .
في بعض الأحيان قد تشعر بدوخة بسيطة أو انخفاض سكر أو التعرض الكثير للشمس أو حمام ساخن لكن مايهم في هذه الحالات أن يقاس سرعة انخفاض الضغط بدلاً عن كم أصبحت القراءة.
من الأفضل أن تسجل الأعراض ومتى حدث ذلك وماذا كنت تفعل وتستشير الطبيب إذا أحسست بالخطر.
التشخيص
الهدف هو معرفة السبب لانخفاض ضغط الدم وهذا يسهل وضع خطة العلاج ومعرفة ما إذا كان هناك مشكلة في القلب أوالأعصاب أو الدماغ هي التي تسبب انخفاض ضغط الدم.

طبيبك يمكن أن يجري لك أحد أوبعض الفحوص التالية:


1-تحليل الدم :تعطي صورة عامة عن صحتك ويمكن معرفة معدل السكر في الدم وعدد كريات الدم الحمراء.
2-تخطيط القلب :يعطي صورة عامة عن القلب وانتظام نبضاته ووصول الأكسجين له وهذا الاختبار يقام في العيادة.
3-صورة صوتية للقلب :تسمح للطبيب برؤية صمام وجدار القلب وعضلاته.
4- اختبار تحمل الضغط :بعض مشاكل القلب أسهل في التشخيص عندما يعمل قلبك بجهد أكبر من وضعية الارتياح.
في خلال الاختبار ستقوم بعمل رياضة (أوإعطائك دواء يقوم بإجهاد القلب) إذالم تكن تستطيع عمل رياضة، وفي تلك الأثناء سيقوم جهاز تخطيط القلب وجهاز قياس الضغط بتسجيل القراءات.
5-طريقة الفالسالفا:
وهي طريقة تقيس فعالية الجهاز العصبي ويقوم المريض بالتنفس بعمق وبإخراج الهواء ببطء عن طريق الشفة بينما يقوم الجهاز بتسجيل القراءات.
6-اختبار الطاولة المائلة:
وهي تختبر قدرة جسمك على التكيف مع تغير الأوضاع تقوم بالاستلقاء على الطاولة ويتم تحريكها.

المضاعفات :
حتى انخفاض بسيط في ضغط الدم يؤثرعلى الحياة اليومية ويسبب الدوخة وحتى الإغماء أحياناً ويمكن أن يمنع وصول كمية كافية من الأكسجين للقلب والدماغ في حالات الانخفاض الشديد.

العلاج :
إذا لم يصاحبه أعراض فغالباً لا يحتاج إلى علاج ،أما إذا صاحبه أعراض فإن العلاج المناسب يعتمد على السبب ويمكن وضع عنوان للحالة المرضية المسببة لانخفاض ضغط الدم مثل:الجفاف ،السكر،أمراض القلب كسل الغدة الدرقية وعندما يكون انخفاض الدم ناتج عن الأدوية فإن العلاج المناسب هو إيقاف هذه الأدوية أو تخفيض الجرعة.
إذا لم يوجد سبب معروف أولم ينجح العلاج فإن الهدف هو إنقاص العوارض وذلك اعتماداً على عمر المريض وحالته الصحية وهناك عدة طرق لذلك:

-زيادة كمية الملح في الطعام.
-زيادة شرب الماء.
-استخدام الشراريب الضاغطة:مثل تلك التي في دوالي القدم.

الأدوية :

استشر طبيبك وهو سيحدد لك بعض الأدوية التي تعالج انخفاض الدم.
الإهتمام الشخصي:
يمكنك تحسين الأعراض أو حتى منعها بإتباعك بعض النصائح التالية:

-اشرب الكثير من الماء وقلل من الكحوليات.
-اتبع نظام غذائي صحي.
-تحرك ببطء وخاصة عند قيامك بالوقوف بعد فترة من الجلوس والراحة. -كل وجبات صغيرة مقسمه خلال اليوم مع التقليل من النشويات.
 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

اكتب تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة

ادخل ايميلك ليصلك كل جديد فى موقعنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

  Get Your Free SEO Report From FreeSEOReport.com!
Website:

 
Keyword: